كيم كارداشيان تقضي عشية عيد الميلاد في عيادة طبيب الأمراض الجلدية

كيم كارداشيان تقضي عشية عيد الميلاد في عيادة طبيب الأمراض الجلدية … كما ارتدت النجمة بنطلون ضيق مع بلوزة ذات قبعة وسبعة.  وكشفت في وقت سابق من اليوم أن مرض الصدفية كان أسوأ من أي وقت مضى.

وقبل حفل كارداشيان جينر عشية عيد الميلاد السنوي، ذهبت كيم كارداشيان لزيارة طبيب أمراض الجلدية خاصتها يوم الاثنين.  كيندال جينر تبقى الأمور غير رسمية في قميص ثقيل فضفاض أخضر زمردي

كانت هذه الفتاة البالغة من العمر 38 عاماً خالية من المكياج وظلت بعيدة عن الأنظار عندما غادرت العيادة في لوس أنجلوس.

كانت كيم ترتدي سترة صوفية سوداء كبيرة الحجم مع غطاء هودي للموعد.

طاقمت المظهر مع 3/4 طول الجوارب التي عانقت جسده الذي يشبه الساعة الرملية.

أكملت أم الثلاثة مظهرها بقبعة وزوج من الاحذية البيضاء.

قامت كيم بالتزين مع شنطة من بيركين المصنوعة من جلد الثعبان الكبيرة وكانت تتحدث على الهاتف أثناء مغادرتها العيادة.

وتأتي زيارة الجميلة بعد أن كشفت في وقت سابق من اليوم أن مرض الصدفية الذي تعاني منه أسوأ حالاً.

وقالت في وقت سابق من اليوم “أعتقد أن الوقت قد حان لبدء علاج الصدفية”.

لم أره مثل هذا من قبل ولا أستطيع تغطيته في هذه المرحلة. لقد استحوذت على جسدي.’

واصلت كيم سؤال شخص ما يعاني من ذلك لبعض النصائح.

هل جرب أحد الدواء لعلاج الصدفية وما هو نوعه الأفضل؟ بحاجة الى مساعدة في أسرع وقت ممكن!

قامت كيم مؤخراً بمشاركة روتينها الخاص بمكياج العيد في مجلة فوج حيث كشفت كيف انتشرت صدفاتها الآن في وجهها.

وقد أوضحت في بداية الفيديو بالتفصيل كيف أن كيم تتأكد من تطبيق كمية كافية من المرطب في حين أنها أظهرت للكاميرا علامات الصدفية عبر خديها.

وقالت كيم: “يمكنكم رؤية أن لدي صدفة على وجهي”. “إنه قادم على وجهي. من يزيد توتري، يجب أن تدعوني وشأني.

الصدفية هي حالة جلدية مزمنة تؤدي إلى دوران الخلايا بشكل أسرع من الطبيعي. هذا يمكن أن يشكل بقع حمراء ومتقشرة على كل الجلد.

لا يوجد علاج من الصدفية، فقط طرق للحفاظ على الأعراض. لكن يمكن أن تتأجج حالة الجلد في لحظات التوتر والضغط، ولهذا السبب ذكرت كيم كيف يجب أن يتوقف الناس الذين يتسببون في إجهادها وتوترها الزائد.

 

المراجع: منتديات حوامل، موقع حوامل، عالم التجميل، نقاء تيوب ،، مودرن سنترالرومانسية  شبكة زفات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.